تعليق على قول النبي: "إن أبي وأباك في النار"

السؤال: قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أبي وأباك في النار"، وعبد الله بن عبد المطلب في الفترة؟
الإجابة: إن النبي صلى الله عليه وسلم ما ينطق عن الهوى، وما يقوله لن يقوله إلا بوحي، وقد صح عنه أنه قال للأعرابي: "إن أبي وأباك في النار"، فدل هذا على أن الله أخبره بذلك.

وليس في هذا نقص للنبي صلى الله عليه وسلم ولا تقليل من شأنه، فلو كان كذلك لم يمت أبوه قبل مولده، فإن الله لم ينصره بالآباء ولا بالأمهات، ولا بالإخوة ولا بالأخوات، وإنما نصره بنصره العزيز المكين الذي نصره به، وقال فيه: {إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً * ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك}، فأتم الله عليه نعمته ونصره هذا النصر العزيز.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.