مساعدة اليهود على إقامة احتفالاتهم

السؤال: ما حكم تأجير اليهود في فلسطين وغيرها صالات وفنادق لإقامة احتفالاتهم الدينية؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد، فقد قال الله -تعالى-: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)(المائدة:2)، ومن أعظم الإثم والعدوان: إقامة الحفلات الدينية الكفرية، لليهود أو غيرهم، فتأجير الصالات والفنادق لإقامتها من التعاون على الإثم والعدوان، ومكسب ذلك محرم.