لم يعلم بدخول رمضان إلا في أول النهار

السؤال: شخصٌ في أول ليلة من رمضان نام قبل أن يعلم أن غداً هو أول الصيام، فلما قام لصلاة الفجر سأل أحد المصلين، فإذا هو الآخر ليس لديه علم، فواصل ذلك ولم يأكل شيئاً، ولما ذهب إلى العمل وجد الناس صائمين، وعلم بعد ذلك بالصيام وعلى ذلك واصل صيامه حتى المساء، فهل صيامه صحيح في ذلك اليوم أم أن عليه قضاء؟
الإجابة: من لم يعلم بدخول شهر رمضان إلا في أثناء النهار فإنه يجب عليه الإمساك في بقية اليوم ويقضي هذا اليوم؛ لأنه لم ينو الصيام من الليل، وقد جاء في الأحاديث أنه: "لا صيام لمن لم يجمع النية من الليل" (رواه الإمام مالك في ‏‏الموطأ)، أي: في صيام الفرض.
وهذا فاته جزء من النهار لم ينوِ فيه الصوم‏.