رفع السبابتين في التشهد

أرى أيضاً بعض المصلين وهو في التشهد الأخير، يرفع السبابتين اليمنى واليسرى عندما يصل في التشهد إلى قوله: اشهد أن لا اله إلا الله وان محمداً عبده ورسوله. فهل هذا الفعل صحيح؟
السنة رفع السبابة اليمنى فقط في التشهد الأول والأخير، يشير بالسبابة اليمنى ويقبض أصابعه كلها ويشير بالسبابة عند ذكر الله، عند الدعاء، أو يقبض الخنصر والبنصر، ويحلق الإبهام على الوسطى، ويشير بالسبابة سنتان إن شاء قبضها أصابعه كلها، وأشار بالسبابة، وإن شاء قبض الخنصر والبنصر، وحلق الإبهام والوسطى وأشار بالسبابة، كل هذا جاء عن النبي - صلى الله عليه وسلم-، وأما اليسرى فلا يشير بشيء، بل يبسطها على فخذه وأطرافها على ركبته، ولا يشير بشيء لا بالسبابة ولا بغيرها، هذه هي السنة، يده اليمنى يقبض أصابعها ويشير بالسبابة، وإن شاء قبض الخنصر والبنصر وحلق الإبهام والوسطى وأشار بالسبابة، سُنتان، له أن يفعل هذه تارة وهذه تارة، أما اليسرى فإنه يبسطها بسطاً على فخذه أو على ركبته، أو على فخذه وأطرافه على ركبته جاءت السنة بهذا كله عن النبي – عليه الصلاة والسلام - . ولا يشير بالسبابة اليسرى، لا يشير بها، الإشارة باليمنى فقط