هل تجوز نية السفر إلى زيارة قبور الأنبياء والصالحين؟

السؤال: هل تجوز نية السفر إلى زيارة قبور الأنبياء والصالحين مثل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وغيره؟ وهل هذه الزيارة شرعية أم لا?
الإجابة: لا يجوز شد الرحال لزيارة قبور الأنبياء والصالحين وغيرهم، بل هو بدعة، والأصل في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى"، وقال صلى الله عليه وسلم: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".

وأما زيارتهم دون شد رحال فسنة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة" (خرجه مسلم في صحيحه).

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد العاشر (العقيدة).
المفتي : اللجنة الدائمة - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : العقيدة