الاستعاذة والبسملة في بداية الصلاة

عندما أبدأ بالصلاة وقبل أن أكبر أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ثم البسملة، ثم أكبر، وأعيد هذه الاستعاذة والبسملة بعد التكبير ودعاء الاستفتاح، فهل يصح مني هذا، أم أن هذه الطريقة غير صحيحة؟
السنة أن تكتفي بالاستعاذة والتسمية بعد التكبير، بعد الاستفتاح عند بدء القراءة، أما الإتيان بالاستعاذة والتسمية أول الصلاة ما عليه دليل، لكن إذا كبرتي وأتيتي بالاستفتاح (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك)، أو باستفتاح آخر من الاستفتاحات الصحيحة بعدها تقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله ثم تقرئي الفاتحة، أما أن تأتي بها قبل التكبير ما لها أصل.