نصيحة لمن أراد ضبط مسائل التوحيد

السؤال: ما هي نصيحتكم لطلبة العلم لمن أراد ضبط مسائل التوحيد والشرك ومسائل الإيمان والكفر؟ وما هي الكتب التي تكلمت عن هذه المسائل وفصَّلتها؟
الإجابة: نصيحتي لطلبة العلم العناية بطلب العلم والحرص عليه، وحضور حلقات ودروس العلماء، وقراءة الكتب النافعة ككتب الإمام محمد بن عبد الوهاب وأئمة الدعوة، وكتب شيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن القيم، والشيخ محمد بن عبد الوهاب له رسالة في كفر تارك التوحيد اسمها: "مفيد المستفيد، في كفر تارك التوحيد"، وكذا: "الكلمات النافعة في المكفرات الواقعة" لعبد الله بن محمد بن عبد الوهاب؛ وابن القيم له مؤلفات كثيرة في هذا، وشيخ الإسلام بيَّن كثيراًََ من ذلك في الفتاوى والعلماء في كل مذهب، فالحنابلة والشافعية والمالكية والأحناف يبوِّبون في كتب الفقه باباً يسمونه: باب حكم المرتد؛ وهو الذي يكفر بعد الإسلام؛ ويذكرون أنواعاً من الكفر القولية والفعلية والاعتقادية فينبغي الرجوع إليها.

ومن أكثر من كتب في هذا من الأنواع الأحناف فقد كتبوا في باب حكم المرتد أنواعاً كثيرة قد يوصلونها إلى أربعمائة مكفِّر، وذكروا أن من أنواع الكفر: تصغير المسجد أو المصحف على وزن: "مسيجد" أو "مصيحف" فينبغي لطلبة العلم أن يعتنوا بهذا؛ وكتاب: "الدرر السنية في الأجوبة النجدية" فيها مجلد أيضاً في الكفر وأنواعه، والمصادر والمراجع متوفرة، والحمد لله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع رسالة الإسلام على شبكة الإنترنت.