اشغال وقت الفراغ

البعض من الشباب هذه الأيام -وأنا من ضمنهم- يشكو من كثرة وقت الفراغ، فكيف يمكن للمسلم أن يشغل وقته؟ جزاكم الله خيراً.
الوقت ثمين، أعز من الذهب، ينبغي أن يفعل به ما ينفع، قراءة القرآن التسبيح والتهليل والذكر، بحضور مجالس العلم وحلقات العلم، بعيادة المريض، بالإكثار من قراءة القرآن، بالجلوس في بيته يذكر الله ويقرأ القرآن ويستغل وقته، حتى لا يضيع عليه، ومن أحسن ما يستغله فيه قراءة القرآن والإكثار من ذكر الله، والصلاة تطوع، فإذا تيسر له أن يعود مريضاً من إخوانه، أو يزور صديقاً له يعينه على الخير، أو يذهب إلى حلقة علم إن وجدت يحضرها أو ما أشبه ذلك، يعني هذا الوقت يحفظه فيما ينفعه في دينه أو في دنياه أو في مزرعته لسقيها والقيام بحاجاتها، أو في السوق في طلب الرزق، في البيع والشراء، في السوق بطلب الرزق ويتحرى الحلال، ويحذر شهادة الزور، ويحذر الكذب ويحذر الغش، فلا بأس كله طيب.