إذا توضأ في الليل أو مع الصبح مرض بمرض الشقيقة

السؤال: ما حكم من إذا توضأ في الليل أو مع الصبح مرض بمرض الشقيقة، هل يجوز له ترك الوضوء في هذه الأوقات والتيمم فيها؟
الإجابة: من جرَّب أن الوضوء يضر به بمرض في وقت من الأوقات فإنه يحل له أن يتيمم حينئذ، لكن لا بد أن يجرب في فترات مختلفة، وأن لا يطول اعتماده على تجربة قد انقضت، لأن هذا قد يكون بسبب مرض تلبس به في وقت معين وقد برئ منه، فلذلك لا ينبغي أن يبقى على تجربة قد مضت، كثير من الناس لا يجرب طيلة السنة أو طيلة الشهر أو طيلة الفصل، وهذا خطأ لأنه يمكن أن يكون قد تغير حاله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ على شبكة الإنترنت.