من وجد زوجته غير بكرا فليسترها

في بعض البلدان يحبون أن يروا دم البكارة في الثوب، فيُعلنونها في النهار، وإذا وجد رجل امرأته ليس فيها البكارة وأراد أن يسترها، كلفوه بتركها، وطلّقها. هل لهم أن يردوا عليه ماله؟
هذا إذا كان ضرورياً، يمكن أن يُفعل هذا بشيء آخر، يمكن أن يجعل دماً من غير البكارة - إذا كان ضرورياً أنه لابد من إظهار شيء عندهم في عاداتهم، وإذا لم يفعل قد يرمونها بالزنا - في إمكانه أن يضع شيئاً من دم آخر، ويجعله على الثوب من باب الستر على الناس، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((من ستر مسلماً، ستره الله في الدنيا والآخرة))[1]. [1] أخرجه ابن ماجة في سننه، باب (الستر على المؤمنين ودفع الحدود بالشبهات)، برقم: (2544) 2/850.