الطريقة المثلى للمرأة التي تود أن تستدر عطف زوجها

شيخ عبد العزيز تفضلتم وأسديتم لأختنا هذه النصيحة، ولا بد أنكم تتفضلون بنصيحة أخرى حول الطريقة المثلى للمرأة التي تود أن تستدر عطف زوجها، فينفق عليها النفقة الحسنة، ويعاملها بالحسنى، وينفق على من تحب أيضاً ويحب من تحب؟
لا أعلم طريقة إلا حسن الخلق، طيب الكلام، والتودد إليه، وانتهاز الفرص المناسبة، فإذا رأت منه انشراح وطيب نفس تقول له بالكلام الطيب، أن يلاحظ كذا، ويلاحظ كذا، ويلاحظ كذا، أو توعز إلى من ترى ممن لا يغضبه الكلام معه فيه، كأن توعز إلى أخ كبير، أو خال، أو عم ممن تظن أنهم إذا كلموه لا يتسبب في ذلك شر، بل تحصل منه فائدة حتى ينصحوه ويوجهوه إلى الخير من دون أن يذكروا له أنكِ اشتكيت عليهم، وأنكِ قلتِ لهم كذا وكذا، هذه من الطرق التي يرجى فيها الخير، وأحسنها التودد منك إليه، وطيب الكلام معه، وانتهاز الفرص المناسبة التي تكون فيها باله طيبه، ونفسه طيبة لعله يستجيب ولعله ينفتح، ولعله يشعر بتقصيره وخطأه فيرجع إلى الصواب.