هل ما أدركه المسبوق هو الأول من صلاته أم ما يقوم به بعد تسليم الإمام

عندما أكون مسبوقاً وأدرك الجماعة في أي صلاة، هل الركعات التي أصليها بعد تسليم الإمام أعتبرها هي التي سبقتني أم هي التي أدركتها مع الإمام؟
الصواب أن ما أدركه المسبوق هو أول صلاته، ما أدركه مع الأمام هو أولها، يقرأ فيه مع الفاتحة ما تيسر وما يقضيه هو آخرها، هذا هو الصواب؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا). ....إتمام للصلاة.