ما حكم السؤال بوجه الله لأمر من أمور الدنيا؟

السؤال: ما حكم السؤال بوجه الله لأمر من أمور الدنيا، كأن يقول: عليك وجه الله تعالى عندي أو نحو هذا؟
الإجابة: لا يجوز السؤال بوجه الله إلا الجنة كما جاء بذلك الحديث المعروف، والله أعلم.