اغتسلت من الحيض وبعد ذلك رأت قليلاً من الدم

السؤال: أصبح من عادتي أنني بعد طهري بيوم واحد أرى قليلاً من الدم فماذا أفعل؟ فهل أتطهر خلال ذلك اليوم الواحد الذي طهرت فيه أم أتيمم؟
الإجابة: إن المرأة إذا انقطع عنها الدم فلها حالان:

الحال الأول: أن تكون معتادة للقصة البيضاء فتنتظرها لأن القصة أبلغ في الطهر.

الحال الثاني: أن لا تكون معتادة لها، تارة تأتيها القصة البيضاء وتارة لا تأتيها، فهذه طهرها بالجفوف ولا تنتظر القصة، وتغتسل إذا جف الدم وتصلي وتصوم وتوطأ.

فإذا عرض لها دم بعد ذلك فإن كان بسبب اغتسالها في الوقت البارد أو بسبب حركة تحركتها فهذا الدم بمثابة الاستحاضة لا ينقض غسلها، وإنما هو بمثابة البول تتوضأ منه، وإذا انقطع فيندب لها الاغتسال أيضاً كحال المستحاضة، فالمستحاضة تغتسل كلما انقطع الدم، ولكن هذا الدم لا يمنعها ما يمنعها الحيض فهو غير مانع.

وليس للتيمم دخل في هذا إلا إذا كانت عاجزة عن استعمال الماء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ على شبكة الإنترنت.