الحج لمن لم يتزوج

يسأل عن الحكم فيمن يرغب الحج ولكنه لم يتزوج بعد؟
إذا كان يستطيع أن يقدم الحج قدم الحج، أما إذا كان يخشى على نفسه وهو يشتهي الزواج ويخشى من الفتنة فإنه يقدم الزواج، فإن استطاع الحج بعد ذلك حج، يقدم ما هو الأهم، فإذا كان يخشى على نفسه الفتنة فإنه يقدم الزواج، ثم يحج بعد ذلك إن استطاع، فإن كان لا، ما عنده خوف فتنة والأمر في حقه ليس بشديد الحاجة إلى الزواج فإنه يقدم الحج؛ لأن الله فرض الحج مع الاستطاعة.