الصلاة في المكان الذي يظن نجاسته

إن له إخوة صغار، وإذا صلى في البيت تأخذه الوساوس خشية أن يكون المكان الذي صلى فيه غير طاهر، توجيهكم سماحة الشيخ، وكيف يتصرف؟ جزاكم الله خيراً.
الأصل في الأرض الطهارة، والأصل في الفرش الطهارة هذا هو الأصل، فلا مانع أن تصلي على الأرض والفراش إلا إذا علمت يقيناً أنه أصابته نجاسة، وإلا فالأصل الطهارة ولو عندك ـــ ولو أن عندك صبية صغار، الأصل الطهارة في الأرض والفراش، ولا حرج أن تصلي النافلة على هذا الفراش أو على هذه الأرض، أما الفريضة فعليك أن تصلي مع الناس في المساجد أن تصلي الجماعة مع الناس، لكن إذا اتخذت مصلى يكون أحسن، تتخذ مصلى لك معروف في بعض بيتك، تصلي فيه النوافل أو يكون سجادة خاصة تصلي عليها تخصها يحفظها لك عندما تصلي تهجدك أو النوافل، حتى يطمئن قلبك إلى أن مصلاك طاهر وإلا فالأصل الطهارة والحمد لله.