رأي ابن عباس رضي الله عنه فيمن أفرد الحج ولم يصحب الهدي

ما صحة هذا الحديث الوارد عن ابن عباس رضي الله عنهما: (من أفرد ولم يصحب معه الهدي وسعى تحلّل وإن لم يتحلل رغم الأنف) وإن صح هذا الحديث فكيف يكون الإفراد بدون فسخ؟[1]
هذا مشهور عن ابن عباس رضي الله عنهما، من طاف بالبيت وسعى بين الصفا والمروة ولم يكن معه هدي فقد حل، فهذا رأي له رضي الله عنه وأرضاه، والصواب أنه لا يتحلل إلا بالتحلل المعروف، فإن رأى التحلل حلق أو قصر وإلا فلا يحل ويبقى على إحرامه. [1] من أسئلة حج عام 1407هـ، الشريط رقم 5.