حكم صلاة التطوع في المسجد الحرام بعد العصر

إذا دخل أحد المسجد الحرام بعد صلاة العصر هل يصلي غير سنة الطواف؟[1]
ليس له أن يصلي غير سنة الطواف، لأنه وقت منهي فيه عن الصلاة حتى تغيب الشمس، وهكذا بعد الصبح حتى تطلع الشمس وترتفع فيه قيد رمح، أما سنة الطواف فلا بأس بها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا تمنعوا أحداً طاف بهذا البيت وصلى أية ساعةٍ شاء من ليلٍ أو نهار))[2] ويلحق بذلك جميع الصلوات التي لها سبب مثل تحية المسجد. [1] نشر في جريدة الندوة، العدد 12280 في 7/12/1419هـ. [2] أخرجه الإمام أحمد في أول مسند المدنيين رضي الله عنهم حديث جبير بن مطعم رضي الله عنه برقم 16294، والترمذي في كتاب الحج، باب ما جاء في الصلاة بعد العصر وبعد الصبح لمن يطوف برقم 868.