إذا تعارض قول النبي صلى الله عليه وسلم، مع فعله، هل نقدم القول أم الفعل؟

السؤال: إذا تعارض قول النبي صلى الله عليه وسلم، مع فعله، هل نقدم القول أم الفعل؟
الإجابة: من المعلوم أن تقديم القول هو المسلك المتبع عند جماهير العلماء، لأن الفعل يعتريه الخصوص، ويعرف هذا بالاستقراء، والقول عام، والفعل يعتريه نوع الخصوص، فالقول مقدم على الفعل غالباً، والله أعلم.