الحائض والنفساء تقضيان الصوم فقط

هل تقضي الحائض والنفساء الصوم والصلاة؟
الحائض والنفساء تقضيان الصوم فقط عند جميع العلماء، أما الصلاة فلا تُقضى عند جميع أهل العلم قالت عائشة -رضي الله عنها-: (كنا نؤمر بقضاء الصوم -يعني الحيَّض- كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة), وهذا من رحمة الله وتيسيره -جل وعلا- وإحسانه أنه أحسن إليهن بوضع الصلاة عنهن؛ لأن الصلاة تتكرر باليوم والليلة خمس مرات والحيض قد يبقى معها أسبوع أو أكثر أو أقل فيشق عليها القضاء, وهكذا النفساء قد تبقى في النفاس أربعين يوماً فيشق عليها القضاء فمن رحمة الله أن أسقط عن الحيَّض والنفساء الصلاة فلا تقضي ولا تفعلها, لا تفعلها في حال الحيض والنفاس ولا تقضي, أما الصوم فإنها لا تفعله في حال الحيض والنفاس لكنها تقضي, لا يجوز لها الصوم وهي حائض أو نفساء ولكن عليهن القضاء, إذا طهرت صامت في رمضان وتقضي ما عليها بعد رمضان, تقضي ما أفطرت بسبب الحيض أو النفاس تقضيه بعد رمضان, ما بين رمضان ورمضان الثاني تقضيه بينهما, لها أن تؤخر إلى رجب وشعبان لا بأس وإذا بادرت فهو أفضل حذراً من العوائق. جزاكم الله خيراً.