حكم من تزوج ثم دعا الله ألا يرزقه الله إلا بذرية صالحة

ما حكم من تزوج ثم دعا الله ألا يرزقه الله إلا بذرية صالحة, مع العلم بأن هذا مخالف لحديث: (تزوجوا الولود الودود)؟
ما في هذا مخالفة، إذا تزوج وسأل الله أن يرزقه الذرية الصالحة هذا طيب يتزوج ويسأل الله أن يرزقه الذرية الصالحة ما في هذا مخالفة . استثنى سماحة الشيخ يقول ألا يرزقه الله إلا الذرية الصالحة؟. يسأل ربه إلا يرزقه إلا الذرية الصالحة، يسأل الله أن لا يرزقه ذرية خبيثة، يسأل ربه أن تكون ذريته كلها طيبة مثل ما قال جل وعلا: (رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء) وهو زكريا، فالمقصود أن الإنسان يتزوج زوجة أو زوجتين أو ثلاث أو أربع ويسأل ربه أن يرزقه الذرية الصالحة وأن لا يهبه ذرية خاسرة هذا لا حرج فيه، يسأل الله أن يهبه الذرية الطيبة لا بأس.