الصلاة في بيت المعلمة النصرانية

السؤال: هل يجوز أن أصلي في بيت معلمتي النصرانية؟ علمًا بأنني أصلي في حجرة مغلقة علي.
الإجابة: لا مانع ولا حرج في الصلاة في بيت المعلمة النصرانية على النحو المذكور, إذ قد عاد النبي صلى الله عليه وسلم الغلام اليهودي في مرضه, و قال له أسلم. و العلوم الدنيوية تؤخذ من كل من أفلح فيها، أما ما يتعلق بالهداية فلا يؤخذ إلا من الكتاب والسنة.
و بالنسبة لقوله تعالى {إنما المشركون نجس} إنما تتعلق بفساد المعتقد؛ إذ جحد الحق رذيلة، والنجس المذكور معنوي وليس حسيًا، ولا علاقة له بالأرضية التي نصلي عليها، ولا بالأواني المستخدمة في الطعام والشراب والتطهر.
وقد كان امتناع عمر -رضي الله عنه- من الصلاة في الكنيسة لأجل الصور التي فيها، وقد صلى خارجها.
ومن خصوصيات هذه الأمة أنها جُعلت لها الأرض مسجدًا و طهورًا.

و الله أعلم.
المفتي : سعيد عبد العظيم - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة