من لم يفرق بين الضاد والظاء

يسأل عن أولئك الذين لا يفرقون في النطق بين حرف الضاد (ض) والظاء (ظ)، ويرجون التوجيه، وهل يعتبر فعلهم هذا من اللحن أو لا؟
كثيرٌ من الناس لا يستطيع أن يفرق بين "الضاد" و"الظاء" فيغتفر له ذلك ولا يضره ذلك، وقراءته صحيحة وصلاته صحيحة، والحمد لله؛ لأن الله جل وعلا يقول: (فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ) (16) سورة التغابن، وهذه قاعدة كلية، ويقول سبحانه: لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا (286) سورة البقرة، ويقول جل وعلا: يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ (185) سورة البقرة، وقد صرح الحافظ ابن كثير رحمه الله في كتابه التفسير بهذه المسألة وذكر أن الصحيح من أقوال أهل العلم التسامح في ذلك، وأنه لا حرج في ذلك.