أكل كلى الأغنام أو لحمها بدون طبخ

ما حكم أكل كلى الأغنام بدمها من غير طبخ أو شيء؟
الدم المحرم هو المسفوح الذي يصب من حلق الذبيحة عند ذبحها، أما الدماء التي تكون في الكلى أو داخل اللحم فلا يضر أكلها، نيأة ولا مستوية، لكن كونها مطبوخة ومشوية أفضل، ولو أكل منها شيئاً نيئاً ولا يترتب عليه مضرة فلا بأس، أما إن قال أهل الخبرة والطب أنه يضره إذا أكل شيئاً منها نيئاً فإنه يجتنبه للمضرة، أما إذا كان أكله نيئاً لا يضر، سواء كبد أو كلية أو غير ذلك، فلا حرج في ذلك؛ لأنها مباحة، وإنما طبخها وشيها يشهيها ويحسن أكلها، فإذا كانت بلا شَي لو أكله نيئاً لم يضره فلا حرج في ذلك. - بقية اللحم مثلاً؟ - كل اللحم، كل اللحم لا بأس أن يأكل من الإبل أو البقر أو الغنم أو صيد، لأن كونه يعني قد طبخ أو حصل له الشوي يكون أكمل وأفضل وأسلم من التبعة، لكن لو قدر أن بعض الناس أكل شيئاً نيئاً وليس فيه مضرة عند أهل الخبرة فلا حرج.