إعطاء رشوة للحصول على وظيفة

السؤال: أردت الحصول على وظيفة حكومية فأرشدني أحد إخواني إلى أحد أعضاء مجلس الشعب الذي سيأخذ مبلغاً ضخماً مقابل أن يأتيني بوظيفة محترمة، وأنا مرتاب من ذلك فهل هذه رشوة مع العلم أن أحد إخواني سأل أحد كبار المشايخ فوافق على أن يُدفع لكنني ما زلت مرتاباً. أفيدونا وجزاكم الله خيراً.
الإجابة: هذه رشوة صريحة لا إشكال فيها، ولا يجوز تعاطي مثل هذا العمل.

أما الصورة التي يجوز فيها مثل هذا الأمر وهي أن تمنح الدولة عملاً لك بعينك ثم حجبه عنك موظف حتى يتعاطى رشوة فعندئذ يجوز دفع المال له للحصول على الحق المعين، أما إذا كان الحق على المشاع لك ولغيرك فلا يجوز إعطاء الرشوة فيه.