التنبيه إلى أن لسعة الحية ليست من أسباب الفطر

السؤال: امرأة عليها دين من رمضان بسبب مرض من شبابها من لدغ حية وسن الرضاع ... وغير ذلك، فما حكمها؟
الإجابة: يلزم التنبيه إلى أن كثيراً من الناس يظنون أن من لسعته حية في عمره لم يعد يستطيع الصوم في باقي عمره وهذا غير صحيح، فالسم مثل غيره من الأمور التي تحل في البدن ثم تزول ولا يبقى في البدن، فليس له أثر بعد زواله منه وهو مثل غيره من الأمراض، فلذلك ليس مبيحاً للفطر.

ومثل ذلك كثير من الناس يظنون أن المرض الذي يسمى الزهري طبياً ويسميه الناس عندنا ( الدنكور ) أو نحوه أنه سبب أيضاً إذا كان قد أصاب الإنسان من قبل أو( أزكار ) أنه سببٌ للفطر فهذا غير صحيح، فما لم يكن الإنسان متلبساً بمرض في وقت صومه لا يحل له الفطر من أجل المرض.