هل يجوز هدم المسجد القديم الذي لم يعد الناس يصلون فيه لوجود جامع بجواره

في مسجد مجارو لبيتنا ومضر علينا وهو خَرب من آثار السيول، ومهجور من الصلاة من مدة عام ونصف ولم يصلى فيه؛ لأنه أنشئ مسجد جديد غيره جامع، وقد أردت أن أهدمه ولكن عارض علي بعض الناس أنه لا يجوز هدم المسجد هذا، أرجو من فضيلتكم إفادتي بذلك؛ لأنه مضر علينا موقعه؟ هذا والله يحفظكم ويرعاكم؟
إذا كان المسجد قد استغني عنه بمسجدٍ جديد، وما بقي له حاجة، فإنه يباع ويصرف ثمنه في مسجد آخر، في تعمير المساجد الأخرى؛ لأنه وقف سُبل لا يجوز التصرف فيه إلا على الوجه الشرعي ، فيستفتي جيرانه ومن يرغب في شرائه يستفتون القاضي ، قاضي البلد ، وقاضي البلد يوكل من يتولى بيعه ، فإن كان ما في قاضي فالأمير، أمير البلد الذي يرأس في البلد وهو أميرها فيوكل أميرها إذا لم يوجد القاضي ...... القاضي للقاضي فيوكل من يعرضها على أهل الرغبة من الجيران ويبيعها لأرفعهم سوماً إذا استقر السوم يبيع عليه وهذا الثمن يصرف في مساجد أخرى ، ترميم مساجد ، أو تعمير مساجد في محلاتٍ محتاجة يعني في أماكن محتاجة للمساجد ، هذا هو الواجب ، أما إذا كان هذا المسجد يحتاجه جيرانه؛ لأن المسجد الجديد بعيد عنهم ، ويحتاجه جيرانه فإنه يعمر للمسلمين من المحسنين، ويصلي بهم المسلمون من حوله فإذا لم يتيسر أن يعمروه يرفع أمره إلى وزارة الأوقاف في البلد لعلها تقوم بتعميره، ويزيد أجره، وينتفع به من حوله هذا هو الجواب في هذه المسألة.