قراءة سورة الإخلاص على الموتى

أرجو إفادتي عن قراءة الإخلاص على روح الموتى في أي وقت من الأوقات أو في أي مكان من الأمكنة،
لا نعلم لقراءة سورة الإخلاص للموتى شيئاً واضحاً، ولا وارد عن السلف الصالح، لكن عند الأكثر يجوز عندهم أن تقرأ القرآن وأن تثوب ثوابه لوالديك وغيرهم، هذا يراه الأكثرون من أهل العلم، وأنه لا حرج في ذلك، أما تخصيص سورة معينة لبعض الناس فلا نعلم له أصلاً، ولا نعلم أصلاً أيضاً لتثويب القرآن، ولكن أهل العلم الذين أجازوه قاسوه على الصوم، قاسوه على الدعاء والصدقة، فهذا وجه ما قاله الأكثرون من جواز تثويب القرآن لوالديك أو غيرهم. وأما تخصيص سورة الإخلاص أو الكافرون أو سورة من السور أو السور أو أية تثوبها لناس معينين ما نعلم له أصلاً، إلا أنه داخل في العموم عند من أجاز تثويب القرآن. والأولى عندي والأفضل عندي عدم فعل ذلك، لعدم النقل عن السلف الصالح، يكفيه الدعاء والصدقة، الدعاء لهم والصدقة عنهم.