هل التفكير في اللواط يجعله يأخذ إثمه

السؤال: عندي مشكلة نفسية, أطباء النفس قالوا لي إنني لوطي بالعقل الباطني: (latenet homosexuiality) أي أمنية لوطية، قالوا لي بأنه يجب أن أتقبل الواقع، وعندما أتقبله أشعر بتحسن ملحوظ، هل يطولني إثمٌ كوني لوطي بالشعور، ولم ولن أرتكب هذه الكبيرة؟ شكراً
الإجابة: بل يجب عليك أن تقاوم هذه الخواطر لأنها غالباً ما تؤدى إلى الفعل المحرم، وكثير من الأطباء النفسيين لا يحسنون معرفة ما يجوز وما لا يجوز، فيتكلمون بناء على المدارس الغربية, وأنت لا تأثم بمجرد الخواطر لكن لابد أن تقاومها ولا تتقبلها حتى لا تثمر العزم ثم العمل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من أسئلة زوار موقع طريق الإسلام.
المفتي : ياسر برهامي - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الطب والتداوي