هدية من الشركة بعد وفاة الموظف هل لها حكم الورثة؟

السؤال: أنا أرملة بالمملكة، توفي زوجي وخرجت من عدتي، والآن أنوي الرجوع إلى السودان، سؤالي: هل الأثاثات والأواني من حقي أم من حق الورثة جميعاً؟ وقد أعطتنا الشركة التي كان يعمل بها راتب شهر، هل هو لي أو للورثة؟ وإذا كان للورثة هل أخصم تكلفة رجوعي إلى السودان من المال قبل أن يقسم بين الورثة أو أخصمه من حصتي فقط؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فكل ما تركه الميت من نقود أو عقار أو متاع أو أثاث فإنه حق للورثة جميعاً، وذلك بعد إخراج أجرة التجهيز وديون الميت التي لله أو للعباد وكذلك الوصية، ولا يحق للزوجة أن تستأثر بشيء لنفسها دون بقية الورثة، والعلم عند الله تعالى.
وأما راتب الشهر إذا كان هبة من الشركة فإنه يقسم حسب اللوائح التي تنظم مثل هذا الأمر؛ أما إذا كان استحقاقاً للزوج فإنه يدخل ضمن التركة، وتكلفة رجوعك إلى السودان تخصم من نصيبك وحدك دون بقية أنصباء الورثة، والله تعالى أعلم.