الامامة بدون عمامة

هل يجوز للرجل أن يؤم الناس وهو مكشوف الرأس أم لا؟ نرجو الإفادة جزاكم الله خيراً؟
نعم لا حرج في ذلك، لا بأس أن يصلي وهو مكشوف الرأس، لأن الحديث إنما جاء في الرداء، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد وليس على عاتقه منه شيء)، فالمقصود ستر العاتقين، وأما الرأس فليس يجب ستره، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: (لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه-وفي لفظة على عاتقيه- منه شيء)، والعاتق الكتف، ولم يقل على رأسه، وكان - صلى الله عليه وسلم- في إحرامه يصلي بالناس بالرداء والإزار، وهكذا الصحابة يصلون في الرداء والأزر، وكانت عادة العرب يلبسون الأزر والأردية، والرأس ليس بشرط، قد توضع عليه العمامة وقد لا توضع عليه العمامة، فإن وضع العمامة عليه كان أحسن لأنها من الزينة، وإن لم يضعها فلا حرج في ذلك.. والحمد لله.