حكم الاجتماع للتهليل وقراءة القرآن بعد وفاة الشخص

في بلدنا إذا مات الشخص يقام له في بيته ثلاث أو سبع ليالي تسمى بالتهاليل؛ لأنه يهلل فيها ثلاث دفعات في كل دفعة مائة تهليلة, وذلك في كل ليلة من تلك الليالي, وقبل التهليل في الدفعة الأولى تقرأ سورة يس جماعياً من قبل الحاضرين, وفي نهاية وتمام المائة يقال دعاء
هذا يا أخي بدعة، ما يجوز هذا، هذا منكر وبدعة لا أصل له في الشرع، بل يجب تركه، إذا مات الميت يعزون، يدعى لهم بالصبر والاحتساب ولميتهم بالمغفرة إذا كان مسلماً، أما هذه الأعمال منكرة كلها بدعة لا أصل لها في الشرع، ولم يفعلها الرسول - صلى الله عليه وسلم -ولا أصحابه رضي الله عنهم، فهي بدعة منكرة.