الأفضل أن يقال: "الصلاة خير من النوم" في الأذان الثاني من صلاة الفجر

متى يقال: "الصلاة خير من النوم" في الأذان الأول أم الثاني؟
الأفضل أن يقال ذلك في الأذان الأخير الذي هو الثاني الذي يقال بعد طلوع الفجر، كما جاء في حديث عائشة أن المؤذن كان يقوله، فإذا فرغ المؤذن قام النبي صلى الله عليه وسلم لصلاة الفجر ثم أدى سنة الفجر، ثم خرج للناس، فهذا يقال في الأذان الأخير؛ لأنه هو محل الإيقاظ الواجب، أما الأول فهو للتنبيه لإنهاء التهجد، وإيقاظ النائم، وصلاة الوتر، ونحو ذلك.