العمرة ليس لها وقت محدد تأدى فيه

كم الوقت -يا سماحة الشيخ- الذي يفصل بين الحج والحج, وبين العمرة والعمرة الأخرى؟
لا أعلم بهذا حد، الحج معروف كل سنة، وليس فيه حد محدود، فإذا تيسر الحج كل سنة فالحمد لله, والعمرة ليس فيها حد محدود، يقول الرسول- صلى الله عليه وسلم-: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)، فإذا اعتمر كل شهر, أو كل شهرين, أو أكثر أو أقل لا حرج في ذلك و الحمد لله، إذا تيسر له ذلك.