صلاة التراويح للمنفرد

هل لي أن أصلي صلاة التراويح وأنا منفرد؟
صلاة التراويح في الجماعة أفضل، النبي - صلى الله عليه وسلم - صلاها بأصحابه جماعة عدةَ ليالي، ثم ترك ذلك وقال: (إني أخاف أن تفرض عليكم صلاة الليل) فلما توفي - صلى الله عليه وسلم - وانقطع الوحي، جمعهم عمر جمع الناس عمر على إمام واحد يصلي بهم في مسجد النبي - صلى الله عليه وسلم - في شهر رمضان، فقد قال عليه الصلاة والسلام: (من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة)، فالأفضل أن تصلي مع الجماعة لأجل هذا الفضل العظيم، وإن صليت في بيتك فلا بأس؛ لأنها نافلة، لكن من صلاها مع الجماعة حصل له فضل الجماعة، وحصل له فضل قيام الليل كله إذا قام مع الإمام حتى ينصرف. جزاكم الله خيراً