هل يسمى المولود بعد وفاته؟

هل إذا أراد الله -سبحانه وتعالى- وتوفي قبل أن يسمى، هل يسمى بعد وفاته، أم ما هو توجيه الناس؟
المولود يسمى يوم ولادته ويوم السابع كله سنة، الرسول -صلى الله عليه وسلم- سمى بعض أولاد الصحابة وسمى ابنه إبراهيم يوم ولادته، وإن سماه يوم السابع فهو سنة أيضاً، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (كل غلام مرتهن بعقيقته، تذبح عنه يوم السابع، ويحلق ويسمى)، فمن السنة أن يسمى يوم السابع ويحلق شعره، وتذبح عنه العقيقة، فإن سمي في اليوم الأول فهو سنة أيضاً، هذا وهذا، لأن الرسول فعل هذا وهذا سمى اليوم الأول، وأرشد إلى التسمية يوم السابع، فكلها سنة والحمد لله.