لا يستطيع أن يحضر الجمعة

السؤال: من كان يعمل في مزرعة في الصحراء ولا يستطيع أن يحضر الجمعة فما الحكم؟
الإجابة: إن في الشريعة الإسلامية قاعدة هامة نافعة دل عليها عدة آيات من كتاب الله منها قوله تعالى: {لا يكلف اللّه نفسًا إلاّ وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربّنا لا تؤاخذنآ إن نّسينآ أو أخطأنا ربّنا ولا تحمل علينآ إصرًا كما حملته على الّذين من قبلنا ربّنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنّا واغفر لنا وارحمنآ أنت مولـٰنا فانصرنا على القوم الكـٰفرين}، وقوله تعالى: {فاتّقوا اللّه ما استطعتم واسمعوا وأطيعوا وأنفقوا خيراً لأنفسكم ومن يوق شحّ نفسه فأولـٰئك هم المفلحون}، وقوله تعالى: {وما جعل عليكم فى الدين من حرجٍ ملّة أبيكم إبرٰهيم هو سمّـٰكم المسلمين من قبل وفى هـٰذا ليكون الرّسول شهيداً عليكم وتكونوا شهدآء على النّاس فأقيموا الصّلوٰة وءاتوا الزّكـوٰة واعتصموا باللّه هو مولـٰكم فنعم المولىٰ ونعم النّصير}، فإذا كان المكان بعيداً عن المساجد، وليس هناك مسجد قريب يتمكن الإنسان أن يصلي فيه صلاة الجمعة فإنه ليس عليه جمعة في هذه الحال؛ لأنه معذور بتركها من أجل البعد والمشقة، فالحمد لله تعالى على تيسيره وعلى تسهيله لهذا الدين الذي تعبدنا به سبحانه وتعالى.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد السادس عشر - باب صلاة الجمعة.