حكم استعمال الحبوب التي تمنع العذر الشرعي من أجل الصيام أو الحج

تسأل سماحتكم عن الحبوب التي تمنع العذر الشرعي من أجل أن تتمكن المرأة من الصيام أو من الحج؟
لا مانع من تعاطي الحبوب في رمضان أو في أيام الحج لمنع العادة الشرعية إذا كانت الحبوب ليس فيها مضرة، إذا كانت تعرف أنه ليس فيها مضرة عليها فلا بأس أن تستعملها لمنع العادة حتى تصوم مع الناس وتصلي مع الناس، وهكذا في الحج حتى لا تتعطل كل هذا لا بأس به -إن شاء الله-؛ لأنه مصلحة بلا أذى، أما إذا كان فيه مضرة عليها تضر رحمها أو تضر بدنها فلا يجوز.