هل يشعر المُتوفى بأبنائه؟ وهل يتعذب بسوء سلوكهم؟

السؤال: هل المتوفى يشعر بأبنائه عندما يتشاجرون أم لا؟ وهل سوء سلوك الأبناء يجعله يتعذب؟
الإجابة: الموتى لا يعلمون بما يجري للأحياء في دار الدنيا، ولا يعذبون بما يفعله الأحياء؛ فهم في عالم آخر. وفي الحديث الصحيح "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له"

فإذا دعـا الأولاد لأبيهم أو عملوا له عملا صالحا أو ترك هو شيئا صالحا يجري ثوابه، انتفع بذلك في آخرته.

والله أعلم.