كشف العورة عند الخلاء

السؤال: هل نأخذ من ظاهر الحديث أن الشخص إذا كان في الخلاء، ويغلب على ظنه أنه لا يراه أحد، وأراد أن يقضي حاجته، فهل لو فعل وكشف عورته، ولم يجد ما يستره، وقضى حاجته يكون داخلا في ذلك الوعيد؟
الإجابة: لا، إذا كان ما عنده أحد لا حاجة إليه، ولا بد من الكشف لا بد أن يكشف، لكن يكشف ما يحتاج إليه يكشف بقدر الحاجة، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قضى الحاجة أبعد، أبعد في المذهب، يذهب بعيد حتى لا يراه الناس ولا يسمعون له صوتا، نعم.