صيام الإثنين والخميس

أيضاً تسأل عن صيام الخميس والاثنين؟
سنة، صومها سنة في حق الجميع، في حق الرجال والنساء، لكن إذا كانت ذات زوج ليس لها الصوم إلا بإذنه؛ لأن المرأة التي عندها زوج ليس لها أن تصوم نافلة إلا بإذنه إذا كان حاضراً، لأن الرسول نهى عن هذا عليه الصلاة والسلام قال: (ليس للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه) إلا رمضان فرمضان واجب على الجميع، لكن إذا أرادت أن تتطوع بصوم الاثنين أو الخميس أو ست من شوال أو ثلاثة أيام من الشهر فلا بد من استئذانه إذا كان حاضراً، أما إن كان غائباً فلا حرج أن تصوم بغير إذنه إذا كان غائباً يعني مسافراً.