من فاته استحضار النيّة عند إرادة الزواج

السؤال: من فاته استحضار النيّات عند إرادة الزواج ولم يتزوج بعد لكنه خطب، فماذا يفعل؟
الإجابة: إن الأمر ما زال في سعة منه، فالنية حتى لو تزوج قبل هذه النيات فبالإمكان أن يجدد النيات، النيات الست يجددها الإنسان متى ما أراد مباشرة أهله.

فيجدد نية إعفاف نفسه.
ونية إعفاف الطرف الآخر.
ونية امتثال أمر الله في قوله: {فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ} {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ}.
وامتثال أمر النبي صلى الله عليه وسلم كذلك فيما سبق: "تزوجوا الولود الودود، فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة".
وكذلك ينوي حصول الولد الذي يكون صالحاً فيكون امتداداً في العمر طلبه.
وينوي كذلك الاستمرار في إقامة البيت المسلم ورعايته.

فهذه الأمور مما يمكن تلافيها واستحضار النية فيها وتجديدها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.