رفع القرآن من الصدور من علامات الساعة الكبرى

هل رفع القرآن من الصدور من علامات الساعة الكبرى؟
نعم، في آخر الزمان، من بعد طلوع الشمس من مغربها، حين لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل، يرفع القرآن من الصدور ومن الصحف، نسأل الله العافية والسلامة، ولا حول ولا قوة إلا بالله، من آيات الساعة، ومن أشراطها القريبة، عند تعطل العمل به، وعند إعراض الناس عنه، ولا حول ولا قوة إلا بالله.