حكم وضع الحناء والصبغة على الشعر

هل وضع الصبغة الملونة على الشعر أو الحناء محرم أو جائز؟
لا أعلم في هذا بأساً، إلا أن ترك التزويغ على الرأس وتغييره بلا حاجة، تركه أولى أما الحناء للحاجة أو إذا كان هناك شيب، فالسنة تغيير الشيب بغير السواد، أما الألوان الجديدة التي يفعلها الناس الآن من تزويغ الرأس من سواد إلى حمرة إلى صفرة، ترك هذا أولى، وإن فعل فلا أعلم، لأنه يشبه الحناء لكن تركه من باب الاحتياط خشية أن يدخل في قوله فيما ذكره الله عن الشيطان أنه يأمرهم بما يغيرون به خلق الله، فأخشى أن يكون من هذا النمط، فإذا تركت المرأة ذلك احتياطاً فحسن، أما فعل الحناء فالحناء من عهد النبي--صلى الله عليه وسلم- وهو يفعل، لا حرج في ذلك.