أسئلة حول صفة الرجم

السؤال: س1 هل الإسلام حدد شروطا معينه للرجم وأنت تعلم أن المرأة عورة يجب سترها حتى أثناء تنفيذ أي عقوبة؟ س2 هل حدد الرسول صلى الله عليه وسلم حجم معين للحجارة صغير أو كبير عند الرجم الزانية أو الزاني؟ س3 هل حدد الرسول صلى الله عليه وسلم مسافات عند الرجم؟ س4 هل المرأة ترجم واقفة أو قاعدة وكذلك الرجل واقف أو جالس؟
الإجابة: س1 هل الإسلام حدد شروطا معينه للرجم وأنت تعلم أن المرأة عورة يجب سترها حتى أثناء تنفيذ أي عقوبة؟

س2 هل حدد الرسول صلى الله عليه وسلم حجم معين للحجارة صغير أو كبير عند الرجم الزانية أو الزاني؟

س3 هل حدد الرسول صلى الله عليه وسلم مسافات عند الرجم؟

س4 هل المرأة ترجم واقفة أو قاعدة وكذلك الرجل واقف أو جالس؟ ج1: نعم للرجم شروط تكلم عنها العلماء وبينوها في مؤلفاتهم فأرجع إلى ما ذكروه في ذلك في كتاب الحدود في باب حد الزنا.

ج2: أما حجم الحجارة فليس هناك تحديد نبوي وقد ذكر أهل العلم في صفتها أن الرجم يكون بحجارة معتدلة قدر ما يطيق الرامي بدون تكلف، لا بكبيرة خشية التشويه أو التذفيف أي القضاء عليه مرة واحدة، ولا بصغيرة خشية التعذيب.

ج3: أما المسافة فكذلك ليس فيها تحديد نبوي.

ج4: أما صفة رجم المرأة ففي قصة رجم الغامدية في صحيح مسلم من حديث بريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بها فحفر لها إلى صدرها وأمر الناس فرجموها. والله أعلم.
25/9/1242هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح