سنة الوضوء الأفضل البدار بها بعد الوضوء

سنة الوضوء هل المشروع فيها أن تكون عقب الوضوء مباشرة، أم يجوز تأخيرها بسبب بعض الأشغال، مع بقاء النية على تأديتها بعد الفراغ من الشغل، وما هو الأفضل في هاتين الحالتين؟
الأفضل البدار بالصلاة، الأفضل بعد الوضوء يبادر بصلاة ركعتين وإن شغلها عنها وصلاها بعد ذلك لا بأس كله طيب، لكن الأفضل البدار.