هل الميزان واحد أو متعدد؟

السؤال: هل الميزان واحد أو متعدد؟
الإجابة: اختلف العلماء في الميزان هل هو واحد أو متعدد على قولين، وذلك لأن النصوص جاءت بالنسبة للميزان مرة بالإفراد، ومرة بالجمع، مثال الجمع قوله تعالى: {ونضع الموازين القسط}، وكذلك في قوله: {فمن ثقلت موازينه}، ومثال الإفراد قوله صلى الله عليه وسلم: "كلمتان حبيبتان إلى الرحمن، خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان".

فقال بعض العلماء: إن الميزان واحد وإنه جُمع باعتبار الموزون، أو باعتبار الأمم، فهذا الميزان توزن به أعمال أمة محمد، وأعمال أمة موسى، وأعمال أمة عيسى، وهكذا فجمع الميزان باعتبار تعدد الأمم.

والذين قالوا: إنه متعدد بذاته، قالوا: لأن هذا هو الأصل في التعدد، ومن الجائز أن الله تعالى يجعل لكل أمة ميزاناً، أو يجعل للفرائض ميزاناً، وللنوافل ميزاناً.

والذي يظهر والله أعلم أن الميزان واحد، لكنه متعدد باعتبار الموزون.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الحادي عشر - باب اليوم الآخر.