حكم صلاة النوافل وهو جالس

إذا كان رجل يدخل في المسجد يجلس ويصلي ركعتين وهو جالس على مقعدة يصلي على ثلاثة أعظم ثم يجلس ينظر عن يمينه وشماله وقدامه وخلفه وعلى وجهه وهو رجل عابد يعرف الكتاب والسنة ويخالف عمداً ولا يتعظ؟
هذا الكلام فيه تفصيل إن كانت نافلة، النافلة له أن يصليها جالساً وله نصف الأجر، وإذا صلاها قائماً فهو أفضل، النوافل كلها له أن يصليها جالساً، وله نصف الأجر، وإذا صلاها واقفاً، له أجره كاملاً، وإذا كان عاجزاً وجلس على كرسي لا يستطيع الجلوس على الأرض فله العذر إذا جلس على كرسي وجعل يركع في الهواء وجعل يسجد في الهواء ولا يستطيع الجلوس على الأرض ولا السجود في الأرض فهو معذور، قال تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ[1] أما الكلام عن يمنيه وعن شماله وفوقه وخلفه هذا كلام ليس معقولاً هذا كلام إنسان ما يعقل ما يقول. [1] سورة التغابن، الآية 16 .