هل يضر دعاء الوالد على أولاده البارين

رجل له ثلاثة أولاد لا يقصرون في طاعته وبره، وهو يدعو عليهم هل يضرهم دعاؤه؟
لا ينبغي للمؤمن أن يدعو على أولاده، بل ينبغي له أن يحذر ذلك؛ لأنه قد يوافق ساعة إجابة، فينبغي له أن لا يدعو عليهم، وإذا كانوا صالحين كان أشد في تحريم الدعاء عليهم، أما إذا كانوا مقصرين فينبغي أيضاً أن لا يدعو عليهم، بل يدعو لهم بالهداية والصلاح والتوفيق، هكذا ينبغي للمؤمن، وقد جاءت النصوص عن النبي -صلى الله عليه وسلم- يحذر من دعاء الإنسان على ولده أو على أهله أو على ماله لئلا يصادف ساعة إجابة، فيضر نفسه، ويضر أهله، ويضر ولده، فينبغي لك يا أيها السائل أن تحفظ لسانك وأن تؤكد على من تعلمه يتعاطى هذا الأمر بأن يحفظ لسانه، وبأن يتقي الله في ذلك حتى لا يدعو على ولده ولا على غيره من المسلمين، بل يدعوا لهم بالخير، ويدعو لهم بالسداد والاستقامة، لا بالدعاء عليهم بما يضرهم، والله المستعان.