حكم من نسي ما حفظ من كتاب الله

إذا حفظ الإنسان آيات من القرآن الكريم عن ظهر قلب ثم نسي ما حفظه هل يأثم على هذا النسيان؟
لا نعلم عليه حرج إن شاء الله ؛ لأن كل إنسان ينسى، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إنما أنا بشر أنسى كما تنسون). وإنما الذي يؤخذ به نسيان العمل ، وإضاعة العمل، أما كونه ينسى بعض الآيات التي حفظها فإنه لا يضره ، لكن يشرع له أن يعتني بذلك، وأن يتعاهد القرآن مثلما قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - : (تعاهدوا القرآن). فالسنة أن يتعاهده ويتحفظه ، ويجتهد في الإكثار من تلاوته حتى لا يضيع عليه، لكن لو ضاع عليه شيء ونسي شيء فلا حرج عليه إن شاء الله ؛ لأن النسيان بيده.